هل يجوز ربط الزوجة في السرير؟! حكم الاستمتاع عن طريق ربط الأيدي والأقدام

هل يجوز ربط الزوجة في السرير؟! حكم الاستمتاع عن طريق ربط الأيدي والأقدام

هل يجوز ربط المرأة بالسرير؟ ما هو القول المأثور عن الاستمتاع بربط اليدين والقدمين؟ ونظراً لوجود الكثير من الأشخاص الذين يجهلون آداب العلاقة الزوجية بين الرجل والمرأة، دعونا نقدم لكم اليوم مجموعة من المعلومات حول هذا الحكم ومعرفة ما إذا كان يجوز القيام به أم لا.

قرر أن تستمتع بربط اليدين والقدمين

والحقيقة أنه لا يوجد حكم شرعي يمنع الرجل من الاستمتاع بزوجته بما يناسبهما وبرضا الطرفين، ما دام ذلك لا يصنف ضمن مرض الانحراف السادي الذي يقوم فيه الزوج بهذا الفعل. ويربط زوجته دون رضاها.

ولكن على كل حال ينبغي العلم أن طريقة الجماع معروفة عند العقلاء، وهناك أوضاع محددة يتم فيها الجماع، ومنها لا إشكال في ربط اليدين والقدمين، ويجب على الرجل أن يتعامل معها. هذا الأمر إذا لم يستمتع بالجماع إلا بهذه الطريقة.

ما حكم الجماع مع المرأة في دبرها؟

الجواب على السؤال ما حكم جماع الزوجة من الدبر جاء صريحا في القرآن الكريم، حيث نهى الله تعالى عن جماع المرأة من الدبر، لقوله تعالى: حتى يتطهروا فإذا تطهروا فآتوهم ما أمركم الله به ۚ واتقوا الله واعلموا أنكم ملاقوه وبشر المؤمنين. [سورة البقرة، الآية 222].

وجاءت الأدلة أيضاً من الحديث الشريف، حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “”إن الله عز وجل لا ينظر إلى رجل أتى رجلاً أو امرأة في دبرها”.” “حديث رواه عبد الله بن عباس – صلى الله عليه وسلم -: “”إن الله عز وجل: لا يستحي من الحق، “”لا تقربوا النساء من ورائه”””””””””””””””””””” خزيمة بن ثابت.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية المقال والذي تعلمنا منه الكثير من المعلومات المهمة عن الرجل الذي يجامع زوجته وحكم المتعة بربط يديه وقدميه، بالإضافة إلى بيان الجماع في الشرج مع زوجته المرأة.