هل هي بدعة!؟ حكم صلاة التهجد جماعة في رمضان حسب المذاهب الأربعة

هل هي بدعة!؟ حكم صلاة التهجد جماعة في رمضان حسب المذاهب الأربعة

يعد حكم أداء صلاة التهجد جماعة في رمضان، حسب المذاهب الأربعة، من أهم اهتمامات المسلمين مع دخول العشر الأواخر من رمضان، وكذلك اقتراب ليلة القدر، للجميع. سارعوا إلى فعل الخيرات وأكثروا من الدعاء والدعاء والتسبيح وتتميز هذه الليالي بصلاة التهجد، ومن خلال موقعنا سنوضح متى.

حكم صلاة التهجد جماعة في رمضان على المذاهب الأربعة

صلاة التهجد سنة شرعية في المذاهب الأربعة للدين الإسلامي. وهذه الصلاة في حد ذاتها هي صلاة الليل، وهذا يختلف عن أن صلاة التهجد تقوم على الصلاة.

وتجدر الإشارة إلى أن عدد ركعات صلاة التهجد يختلف في رمضان حسب رغبة كل مصل، وأقل عدد هو ركعتان خفيفتان بالإضافة إلى ركعة الوتر فقط الحد الأقصى ليس كذلك. المحددة، فإنها سنة الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم.

متى تكون صلاة التهجد في رمضان؟

وقت صلاة التهجد في المسجد الحرام بمكة المكرمة هو خلال العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك. وتبدأ الصلاة عند الساعة 12:30 بعد منتصف الليل بالمملكة، ويؤمها نخبة من أشهر وأهم المشايخ في السعودية.

ومن هؤلاء المشايخ والأئمة كل من: (د. الشيخ عبد الرحمن السديس – د. الشيخ عبد الله بن عوض الجهني – الشيخ بندر بن عبد العزيز بليلة – الشيخ ماهر بن حمد المعيقلي).

مع دخول العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك، يبدأ بعض المسلمين في التساؤل عن حكم أداء صلاة التهجد، باعتبارها صلاة تطوع ومخصصة للعشر الأواخر من الشهر، وهي أيام عادية. يعادل صلاة الليل .