مين جربت البنج النصفي في القيصري؟ مين جربت القيصرية والطبيعي وش أفضل؟

مين جربت البنج النصفي في القيصري؟ مين جربت القيصرية والطبيعي وش أفضل؟

هل أحد جرب التخدير في قيصري؟ من جرب الولادة القيصرية أم الطبيعية أيهما أفضل؟ من المعروف أن الولادة القيصرية هي الأسهل، لكن هل آثارها أفضل أيضًا من الولادة الطبيعية؟ وهذا ما يمكن تعلمه من خلال عرض إحدى التجارب الحياتية التي شهدت الولادتين وإجراء مقارنة بينهما، ومن خلال عرض تجربتي مع التخدير النصفي في عملية قيصرية، بينما كنت أحد تفضيل الولادات على الولادات أخرى على أساس بعض الأساسيات.

من جرب التخدير في قيصري؟

في البداية كنت أخشى أن تكون ولادتي الطبيعية مرة أخرى أصعب مما كنت أتخيل، فقررت أن تكون ولادتي الثانية عملية قيصرية.

أخبرت الطبيب أنني أرغب في إجراء عملية قيصرية، ثم قال إن الولادة ستتم بتخدير نصفي وليس تخدير كلي، ولأنني أيضاً خائفة جداً من التخدير العام، فرحت بما قاله الطبيب .

عندما بدأت بالتحضيرات التي سمحت لي بإجراء عمليتي بنجاح، شعرت بالجميع من حولي وعشت هذه اللحظات الرائعة معهم زوجي في العمليات معي ودعمتني بالخبرة.

من جربت الولادة القيصرية أو الطبيعية. ايهما افضل؟

ومن خلال تجربتي مع الولادة القيصرية اكتشفت أن اختياري لهذه الولادة كان الأمثل والأجمل بين الولادات الطبيعية.

الفرق بين الولادتين هو أن الولادة الطبيعية تكون مؤلمة في المهبل ويتم عمل خياطة في المهبل لتقوية الترهل نتيجة الولادة، أما آلام الولادة القيصرية فهي بعد العملية ويغادر الجسم التخدير حيث الألم أشعر به في المكان الذي حدث فيه الفتح، ويستمر لأسابيع، لذلك اخترت الولادة فكانت الاختيار المناسب لي.

الآثار الجانبية للصداع النصفي

ومن خلال عرض تقديمي للعملية القيصرية، أريد أن أوضح الآثار الجانبية التي تتبع التخدير، والتي يجب أن تعرفها المرأة جيداً قبل الخضوع للتجربة.

حيث شعرت بالألم بشكل كامل ومن ثم شعرت بضعف في الساقين والأفكار، وكان من الصعب علي أن أمشي بشكل صحيح، لأنه كان علي أن أمشي بعد العملية بوقت قصير، ولكن كان من الصعب علي القيام بذلك، ولكن بعد فترة كان بإمكاني المشي وأنا أشعر ببعض الألم، لكن على الرغم من الآثار الجانبية التي ظهرت، فإن اختياري للعملية القيصرية سيكون دائمًا أفضل من الطبيعي.

إليكم الجواب: من جرب التخدير النصفي في قيصري؟ من جربت الولادة القيصرية أو الطبيعية. ايهما افضل؟ ويتم ذلك من خلال إجراء مقارنة بين المولودين من خلال تجربة حياتية مرت بأحداث كل منهما.