من هو مؤسس البلاغة؟

من هو مؤسس البلاغة؟

من هو مؤسس البلاغة؟ ومن يهتم باللغة العربية وتعبيراتها في الإجابة على هذا السؤال من أهم أقسامها حيث يضيف معاني عميقة بكلمات بسيطة لها أثر رائع في الأذن وسوف نتعرف على مؤسس هذا العلم في مقالتنا عبر موقعنا .

من هو مؤسس البلاغة؟

الجواب على السؤال: من هو مؤسس البلاغة؟ كان أبو بكر عبد القاهر الجرجاني يعتبر أبو بكر الجرجاني من أبرز علماء اللغة العربية ككل، والبلاغة كجزء منها، وبدأ يستفيد من العلم بكل قدراته إلى العديد من الكتب منها: قراءة النحو والأدب.

عن أبي بكر الجرجاني

ولد أبو بكر الجرجاني سنة 400 هـ، وتوفي سنة 471 هـ. وكان من أصل فارسي ولم يسكن في مدينة أخرى. تتلمذ على: أبو الحسين بن الحسن بن عبد الوارث، وأبو الحسن بن عبد العزيز الجرجاني، ويعتبر هؤلاء العلماء من أبرز علماء النحو والأدب.

إنجازات أبو بكر عبد القاهر الجرجاني

  • أسس أبو بكر الجرجاني علم البلاغة، فألف كتابين مشهورين في هذا المجال، وهما كتاب أدلة المعجزات، وكتاب أسرار البلاغة.
  • وقد تضمنت هذه الكتب شرحاً لإعجاز القرآن الكريم، حيث أشار أبو بكر الجرجاني فيه إلى أن القرآن الكريم له ميزة وتأثير كبير على أي نص آخر سواء كان شعراً أو نثراً. دينية ولذلك كتب إحدى الرسائل المهمة التي يمتدح فيها روعة كلمات القرآن الكريم.
  • وقد سمى تلك الرسالة رسالة الشفاء في إعجاز القرآن، والتي أنكر فيها محض التفسير.

كتبه أبو بكر الجرجاني

وقد ألف أبو بكر الجرجاني العديد من الكتب المهمة التي استفاد منها كثير من العلماء الآخرين ومن أبرز هذه الكتب:

  • أسرار البلاغة.
  • 100 عامل.
  • دليل على المعجزة.
  • المفتاح في التبادل.
  • الشرح في النحو.
  • جمل.
  • يا لها من معجزة.
  • سلم من اللؤلؤ.
  • حكايات أدبية.
  • المقتصد.

وأجبنا على السؤال: من هو مؤسس البلاغة؟ مؤسس البلاغة هو أبو بكر عبد القاهر الجرجاني. .