ما هي العملات الرقمية

ما هي العملات الرقمية

ما هي العملات الرقمية؟ ما هو أهم شيء يجب معرفته عنه؟ ربما يشتبه أنك في عامنا الحالي ومازلت لا تملك الكثير من المعلومات عن العملات الرقمية، لأنها تشغل حيزاً كبيراً من الحاضر ويمكن أن يكون لها معظم المستقبل، لذلك قررنا في موقعنا أن نتخيل ما هذا نوع العملة هو.

ما هي العملات الرقمية؟

هل سمعت من قبل عن العملات المعدنية غير الملموسة؟ نعم، تلك الأموال المودعة في البنوك هي بالنسبة لي مجرد رقم غير مرئي وغير مادي، ولكن إذا كنت تريد تسييلها وتحويلها إلى عملة ورقية، فيمكنك القيام بذلك بمجرد طلبها.

ولكن ماذا تفعل عندما تعلم أنه لا يوجد سوى المال على شكل أرقام إلكترونية؟ تقدر تشتري بيه أغلب احتياجاتك لكن مش هتلمسه بأطراف أصابعك؟ نعم بالطبع هذه عملات رقمية بالتفصيل، لكن إذا أردت الإجابة على السؤال ما هي العملات الرقمية من حيث المصطلح، فهي أرقام ورموز موجودة على هاتفك أو شاشة الكمبيوتر.

إنه يؤثر ويتأثر بالاقتصاد العالمي دون أن يكون له حضور مادي، أنت الذي اشتريت عملة واحدة بـ 10 دولارات وهذا الذي اشتراها بـ 20 يورو هو “رقم مجازي”، كلاكما لهما نفس القوة الشرائية.

ولكل عملة أو رمز علامتها الخاصة، ورغم ذلك لا تزال مؤثرة في الاقتصاد العالمي، خاصة مع تزامن الطفرة العالمية في جميع أنحاء العالم، مما دفع المستثمرين للبدء بها.

وقد ابتكر رجال الأعمال والسياسيون البارزون هذه العملة من خلال شرائها بكميات كبيرة وعرض منتجاتها مقابل قيمتها السوقية، وعلى رأس تلك القائمة إيلون ماسك الذي استثمر فيها أكثر من 1.5 مليار دولار.

إذا كنت تعتبرها أسرع طريقة للربح، بالإضافة إلى إعلانك أنه من خلال العملات المشفرة يمكنك شراء سيارة تيسلا المملوكة لشركة الشركة التي تنتجها.

تاريخ العملة الرقمية

من أهم ما يجب أن تعرفه إذا كنت تعرف إجابة سؤالك: ما هي العملات الرقمية هو تاريخ هذه العملات منذ إنشائها حتى الآن عام 2006، بدأ بمنتجات الذهب الإلكترونية.

في ذلك الوقت، بدأت مواقع مثل Liberty Reserve بتأسيس العملة الرقمية، مما أتاح للمستخدمين سواء الذين يتاجرون بالدولار أو اليورو شراء العملة وصرفها مقابل رسوم لا تزيد عن 1%، ولكن فجأة قامت الحكومة الأمريكية بتغطية ذلك بتهمة استخدامه في غسيل الأموال.

والآن نذهب إلى الصين، وبالتحديد في عام 2005 بدأ استخدام أحد أنواع العملات الرقمية المعتمدة على السلع الرئيسية، والذي كان يسمى آنذاك (Tencent QQ)، ولكنها تعرضت مثل سابقتها للهجوم واتهامها بالتسبب في حالة من الفوضى. زعزعة الاستقرار في استقرار العملة الرئيسية للبلاد، وهو اليوان الصيني.

ولكن بعد مرور عدد من السنوات وحتى عام 2018، تم تداول العملة بطريقة أكثر احترافية وانتشاراً، حتى عام 2019م عندما أصبحت العملة الرقمية الأكثر استخداماً على مستوى العالم وتداولها بين الدول، والحديث هنا هو بالتأكيد حول البيتكوين.

أشهر العملات الرقمية

بالطبع، في يوم من الأيام قد تسمع مصطلح البيتكوين، أو حتى إذا بحثت عن ما هي العملات الرقمية، وقد تظن أنها العملة الرقمية الوحيدة المتوفرة، لكن في الحقيقة دعني أخبرك أن هذه المعلومة غير صحيحة. على الإطلاق، وهذا خطأ شائع يقع فيه أغلب الباحثين في مجال العملات الرقمية.

أعلن أحد أشهر مواقع تداول العملات الرقمية (CoinMarketCap.com) أن هناك أكثر من 6700 عملة رقمية وافتراضية يتم تداولها حالياً حول العالم، بالإضافة إلى أن هناك العديد من الشركات التي لم تبدأ بعد في إنشاء عملاتها عملتها الخاصة، ومن أشهر هذه العملات ما سيتم عرضه أدناه:

1- بيتكوين بي تي سي

مثل كل العملات الرقمية، هذه العملة ليس لها وجود مادي بل هي عبارة عن أرقام على شاشات الهواتف عبر الإنترنت، ويتم تداولها في جميع أنحاء العالم ومتفق عليها قانونيا في جميع الدول، وتعتبر هذه العملة عملة مشفرة تعطي المال بدون اسم، لذلك فهي ليست كذلك. ومن الممكن معرفة المالك الأصلي لهذه العملة أو أي معلومات عن هويته.

وتتميز هذه العملة بإخفاء هوية مالك أو مرسل العملة والمستلم على الجانب الآخر، مما جعلها واحدة من أكثر العملات الرقمية شيوعا التي يمكن استخدامها في غسيل الأموال. وقد ساهم ذلك في صعوبة متابعة العملية من خلال الجهات المالية المركزية.

لكن مع مرور الزمن وانتشار استخدامه عالمياً، بدأت بعض الدول تعترف به وتتعامل معه رسمياً بما يتناسب مع مصالحها.

2- الاثيريوم ETH

وهي العملة الثانية ومنافس مباشر للبيتكوين، حيث تم إنشاؤها عام 2015م، وأصبح تداولها قوياً وملحوظاً حتى عام 2016م، والذي نتج عن اجتماع أكثر من 500 شركة غنية وتوحيد جهودها لتطوير شبكات التكنولوجيا فيما بينها، ودعم العملة لتكون واجهة للعملة الرقمية بين الشركات.

وتتميز عملة الايثيريوم عن البيتكوين بأنها تتيح لمستخدميها تشغيل جميع البرامج المتاحة للوصول إليها من خلال التطبيق اللامركزي، حيث لا يتم التحكم فيها من قبل أي نظام فردي أو مركزي، مما يؤدي إلى القيام باستثمارات تكنولوجية مناسبة بين الشركات.

3- تيثر USDT

يعود أول ظهور إلى عام 2014 في هونغ كونغ، وتختلف هذه العملة عن العملات الأخرى في أنها تعتمد على تحويل العملات المعترف بها مثل اليورو أو الدولار من خلال بروتوكول معروف في منظمة التداول وهو أومني. طبقة.

ومن الجدير بالذكر أن احتياطيات الدولار الأمريكي تعادل العملة الرقمية، حيث أن كل عملة مدعومة بدولار واحد، والذي غرضه هو الجمع بين العملة الرقمية والعملات الثابتة مثل الدولار.

4- عملة BNB بينانس

تُستخدم هذه العملة المشفرة كوسيلة لتبادل الأموال من عملة إلى أخرى، وقد تم تأسيسها عام 2017 من قبل شركة صينية في هونغ كونغ، والتي تدير واحدة من أنجح البورصات في العالم، وهي بورصة Binance.

5- دوجكوين DOGE

تأسست هذه العملة المشفرة عام 2013، وهي تعتبر طريقة أو نظام دفع فوري لا يتطلب تكاليف مصرفية، وهي عملة رخيصة الثمن ذات تداول مريح مقارنة بالعملات الرقمية الأخرى وهي البيتكوين.

في البداية كان الأمر أشبه بالمزحة. واكتسبت العملة مؤيدين وارتفعت بشكل ملحوظ، حتى ارتفعت قيمتها بنسبة مذهلة بلغت 6000%.

أهم ما يميز العملة عن العملات الأخرى أنها سلسة ومتوفرة، فلا يصعب الوصول إليها مثل البيتكوين، والاستثمار فيها لا يتطلب هذا القدر الكبير من رأس المال، بل من الممكن المشاركة بمبالغ صغيرة.

ولكن، وللتعرف على آخر التطورات، هناك بعض المعلومات حول إمكانية زيادة سعره في المستقبل، وهو ما أعلنه رجل الأعمال الشهير والأغنى في العالم، إيلون ماسك، أن شركته ستطرح بعض منتجاتها. مقابل الدوجكوين.