كيف اعرف ليلة القدر؟! علامات ليلة القدر من السنة النبوية الشريفة وأثر السلف الصالح

كيف اعرف ليلة القدر؟! علامات ليلة القدر من السنة النبوية الشريفة وأثر السلف الصالح

علامات ليلة القدر جزء من السنة النبوية الشريفة، بحيث يمكن دراستها ورفعها بأحب الأعمال إلى الله عز وجل، كما في بداية العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك، ويسعى جميع أبناء الأمة الإسلامية إلى أداء الطاعة والعبادة بشكل مزدوج. للحصول على الأجر والأجر المضاعف سنعرض عبر موقعنا فضائل ليلة القدر المباركة.

علامات ليلة القدر من السنة النبوية الشريفة

هناك مجموعة من العلامات التي يمكن من خلالها معرفة ليلة القدر، وقد وردت أيضاً في السنة النبوية الشريفة، ومن تلك العلامات كأدلة ما يلي:

  • الشعور بالهدوء والطمأنينة والنشاط لأداء الطاعة والاستمتاع بالعبادة. لنزول الملائكة إلى السماء، وقال الله تعالى: {تنزل الملائكة والروح فيها بإذن ربهم من كل أمر} [القدر: 4].
  • وتكون السماء صافية هادئة، ويكون الطقس معتدلاً، ليس حاراً ولا بارداً، كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “… يطلع يومئذٍ لا شعاع له من شعاع.” نور ” (المصدر: صحيح مسلم).
  • ليلة القدر ليلة وترا، أي ليلة وترا من العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك، لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: «… رأيت هذه الليلة ونسيتها، فابحثوا عنها في العشر الأواخر، في كل ليلة وتر…» (المصدر: صحيح مسلم).

فضائل ليلة القدر المباركة

هناك بعض الأمور الخاصة بليلة القدر المباركة، منها فضائل وردت في القرآن الكريم، وهذه الفضائل هي كما يلي:

  • وستكون ليلة مباركة وأجرها لمن ثابر وعمل صالحًا: {إِنَّا أَرْسَلْنَاهَا فِي لَيْلَةٍ مُبَارَكَةٍ}. [الدخان: 3].
  • ليلة التنزيل التي أنزل الله فيها القرآن الكريم، قال فيها الله تعالى: {إنا أنزلناه في ليلة القدر} [القدر: 1].
  • ليلة الفصل والحسم، وهي ليلة يقضى فيها القضاء وينزل من اللوح المحفوظ إلى صفحات الكتبة من الملائكة، وقد قال الله تعالى: {فيها فصل كل أمر حكيم}. [الدخان: 4].

ليلة القدر من أهم الليالي المباركة، ولها فضل عظيم وعظيم على من قام بها، وذلك بالذكر وكثرة الدعاء والتهجد وتلاوة القرآن، ذلك مما يجعل من المهم فحص علاماته في العشر الأواخر من رمضان.