زوجي مسافر ويبي اصور له.. ماذا أفعل؟!

زوجي مسافر ويبي اصور له.. ماذا أفعل؟!

زوجي مسافر ويريد مني أن أصور جسدي له وأرسل له الصورة عبر الهاتف، لأن هذا يتكرر مع كثير من المتزوجات وأزواجهن الذين ابتعدوا عنهم لفترة طويلة، فكل رجل يريد ذلك أن يخلو بزوجته ويقضي معها بعض الوقت بمفرده، وبسبب بعد المسافة يتصل بها هاتفيا، ومن هنا سنبين ما حكم فعل هذا الأمر. من خلال مناقشة كيفية الرد على الرجل المسافر الذي يطلب صور زوجته بطريقة عقلانية وسليمة.

زوجي مسافر وأريد أن أصوره

تتساءل الكثير من النساء المتزوجات عن حكم إرسال صور الجسم العاري إلى أزواجهن المسافرين في الخارج والبعيد عنهم، أو إذا طلب الزوج من زوجته أن تنام معه في الهاتف، تقول إحداهن: زوجي مسافر ويريد مني أن أصور له جسدي العاري وأنام معه على الهاتف فماذا أفعل؟

أجمع رجال الدين والفقهاء على أن إرسال الصور ومقاطع الفيديو بغرض العلاقة الزوجية عبر الهاتف محرم شرعا، أما إذا كان مجرد محادثة عبر الهاتف ويترتب عليها إنزال فلا تحريم في ذلك. هذه القضية.

كما أن إرسال المرأة صوراً لبعض أجزاء جسدها عارية محرم شرعاً، لأن هذا الأمر ينشر وينشر الفجور، ويمكن أن يؤدي إلى الكثير من الخلاف بين الرجل وزوجته فيما بعد، فتقوم المرأة بذلك. فلا ينبغي للرجل أن يستمع عندما يطلب منها مثل هذه الأشياء.

أهم النصائح للحفاظ على العلاقة بين الأزواج البعيدين

وبعد الاطلاع على إجابة السؤال: زوجي مسافر ويريد مني أن أصور له جسمي العاري. ماذا علي أن أفعل؟ منهم لفترة طويلة وسوف نسميهم من خلال السطور التالية:

1- تجنب الاتصال المفرط

كثير من النساء يتصلن بأزواجهن بشكل مستمر طوال اليوم، ويعتقدون أنهم يعتنون به وهو بعيد عنهم، ولكن يجب التمييز بين الضغط والاهتمام، مثل التواصل مع شريك الحياة طوال اليوم دون فإعطاؤه الفرصة لفعل شيء آخر يشكل ضغطًا كبيرًا عليه.

بالإضافة إلى ذلك، يجب على الزوجة أن تترك مجالاً لزوجها ليبدأ عمله وينتهي منه، وعدم إزعاجه والاتصال به عدة مرات متتالية والتحدث معه لساعات، لأن كل طرف يحتاج إلى بعض الوقت بمفرده ليرتاح قليلاً

2- تعامل مع العلاقة على أنها فرصة

إن وجود علاقة تستمر لفترة طويلة من الزمن أو علاقة متقطعة وقصيرة يعتمد على قدرة الشريكين على النجاح أو الفشل في العلاقة بشكل عام؛ لذلك من المهم التفكير جيداً لإنجاح العلاقة والحياة الزوجية، وتقع مسؤولية إنجاح العلاقة على عاتق الطرفين.

3- التواصل بانتظام

من الضروري أن يتحدث طرفا العلاقة عما يحدث ويحدث في حياتهما، وقد ساهمت التكنولوجيا في تسهيل هذا الأمر، فمع وجود مواقع التواصل الاجتماعي يستطيع الشريكان التواصل مع بعضهما البعض من خلال إرسال الرسائل النصية أو رسائل صوتية لمعرفة تفاصيل بعضهم البعض والآخر بعيد عنهم.

4- متابعة أخبار الرجل في سفره

يمكن للمرأة أن تتحدث مع زوجها عبر الهاتف وتخبره أنها تفتقد رائحته ووجوده في منزلها، ولكن يجب عليها أن تحذر من التلفظ بألفاظ بذيئة وقبيحة تثير شهوته، ويجب عليها أن تسأل عن حاله وحالته. وماذا يفعل في يومه بعيدًا عنها، وكيف يقضي الوقت دون وجودهما معًا.

ويجب على كل رجل وامرأة أن يلتزموا أوامر الرب – عز وجل – ونواهيه، لأنه لا يجوز للمرأة أن تصور جسدها وهي عارية، حتى لو أرسلت الصور إلى زوجها. وبما أنه لا يُعرف في أي يد تقع هذه الصور، انتشرت الفضيحة والفحش في كل مكان.