تسبيح يوم الخميس.. عوذة يوم الخميس PDF

تسبيح يوم الخميس.. عوذة يوم الخميس PDF

والتسبيح يوم الخميس خاص بالشيعة لأنه ليس في السنة النبوية تسبيح يوم الخميس إطلاقا. وقد حثنا عليه الصلاة والسلام، وأما بالنسبة للشيعة، فنقدم من خلال التسبيح الخميس عند الشيعة، والذي ينبغي على المسلمين الحذر من تكراره والالتزام فقط بما حثنا عليه النبي في أحاديثه الشريفة.

الحمد يوم الخميس

وفي مديح يوم الخميس عند الشيعة نجد بعض الكلمات التي لم يعتاد المسلمون على ترديدها، بل اعتادوا عليها، ونعرضها على النحو التالي:

بسم الله الرحمن الرحيم سبحانك لا إله إلا أنت الواسع الذي لا يضيق، البصير الذي لا يضل ولا يختفي. لا إله إلا أنت الحي الذي لا يموت، القيوم الذي لا عز لك، ما أعظم قدرك، وما أرفع منزلتك، وأرفع ملكك، لا إله إلا أنت أكرم الأكرمين. أعلم، وغفور، وأكرم، وأكرم، وأكرم، وأعز، وأقدر، وأجل وأبصير…

… سبحانك لا إله إلا أنت، ما أوسع رحمتك، وكثرة عزتك، لا إله إلا أنت، ما أوسع خيرك، وكثر بركتك. سبحانك لا إله إلا أنت، وأحسن أجرك، وأعظم عطائك، لا إله مثلك، لا إله مثلك. ما أشد وأوجع عذابك، لا إله مثلك، لا إله إلا أنت، تسبح لك السماوات السبع والأرضون السبع.

سبحانك لا إله مثلك، القريب في علوّك، المعلى في دنيتك، في جميع خلقك. سبحانك لا إله مثلك، القريب في الكل، الدائم في كل شيء، الباقي بعد هلاكك، لا إله إلا أنت، صغّر كل شيء لعزتك، وكل شيء لسلطان ملكك، وكل شيء خاضع لسلطانك، سبحانك.

… لا إله إلا أنت، ملكت الملوك بعظمتك، وقهرت الطغاة بقوتك، وأذلت العظماء بقوتك، وسبحانك. تسبيح أفضل من تسبيح كل من يسبحه من أول الدهر إلى آخره تملأ السموات والأرض وملء ما جعلت إلهاً إلا أنت والسماوات بأقطارها تسبح لك والشمس في في مداراته، والقمر في غروبه، والفلك في صعوده. يسبحك النهار بنوره، والليل بعمقه، والنور بأشعته، والظلمة بظلمته، لا إله إلا أنت بمطره، والبرق بأخاديده، والرعد بزئيره. .

… سبحانك لا إله إلا أنت، لا إله إلا أنت لا شريك لك، لك من الأشياء ما سبحتك، وإذا أحببتك يا رب، وكما يليق بعزتك، فخرك، مجدك. ، وقدرتك وصلى الله على رسوله محمد.

طرد الأرواح الشريرة يوم الخميس PDF

وهو المعوذ بالله الذي تتبعه الشيعة، وهو أيضاً لا يجوز للمسلمين فعله أو تكراره. ، والتي تعرف بنسخة PDF منها.

وهكذا عُرضت مديح يوم الخميس، تعرفنا من خلاله على خرافات شيعية لا أساس لها من الصحة عند أهل السنة، والتي ينبغي على المسلمين تجنب قراءتها.