20 عاما نحو الإنجاز.. الإمارات عاصمة الطاقة الشمسية في العالم

وأكد تقرير المراجعة الإحصائية للطاقة العالمية الصادر مؤخراً عن معهد الطاقة ومقره المملكة المتحدة، أن دولة الإمارات من أكثر الدول استخداماً للطاقة الشمسية في العالم.

وبحسب التقرير، احتلت الإمارات المركز السادس من حيث استهلاك الفرد من الطاقة الشمسية في العالم، بعد أستراليا وهولندا واليابان وإسرائيل وتشيلي، تليها ألمانيا وإسبانيا واليونان والولايات المتحدة الأمريكية على التوالي.

تمتلك الإمارات وتدير 3 من أكبر محطات الطاقة الشمسية في العالم، وطورت مشاريع ضخمة للطاقة الشمسية، منها «شمس»، و«نور أبوظبي»، و«الظفرة» في أبوظبي، بالإضافة إلى أكبر محطة للطاقة الشمسية. طاقة. مجمع الطاقة في مكان واحد في العالم، هذا مجمع. محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية في دبي.

20 عاما من الإنجاز

ومن خلال رؤية القيادة في دولة الإمارات، وتركيزها على تحقيق النمو الاقتصادي والاجتماعي المستدام، بدأت الإمارات منذ أكثر من 20 عاماً الاستعداد لتحقيق تحول منظم ومسؤول وتدريجي وعادل في قطاع الطاقة، وتنويع مصادر الطاقة. اقتصاد وطني.

كما وجهت القيادة بإنشاء شركة أبوظبي لطاقة المستقبل “مصدر”، الشركة الرائدة عالمياً في مجال الطاقة المتجددة، والتي لعبت دوراً مهماً في هذه المشاريع، حيث تعاونت مع مجموعة من الشركاء الرئيسيين في الحكومة و القطاع الخاص لزيادة الطاقة الإنتاجية للطاقة الشمسية.

وبحلول عام 2030، من المتوقع أن يصل إجمالي القدرة الوطنية للطاقة النظيفة في دولة الإمارات إلى 14 جيجاوات.

الثقة العالمية

تقديراً لجهود دولة الإمارات في تنويع مصادر الطاقة وخفض الانبعاثات، حازت على ثقة العالم لتصبح المقر الدائم للوكالة الدولية للطاقة المتجددة (إيرينا) منذ عام 2009.

ووفقاً لرؤية وتوجيهات القيادة، أصبح 70% من اقتصاد دولة الإمارات غير نفطي، وتلعب الدولة دوراً رائداً عالمياً في مجال الطاقة النظيفة بكافة أنواعها، بما في ذلك الطاقة الشمسية، من أجل بيئة نظيفة وآمنة. مستقبل أكثر استدامة للجميع، في كل مكان.

جدير بالذكر أنه تماشياً مع استعدادات دولة الإمارات لاستضافة مؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغير المناخ (COP28) في مدينة إكسبو دبي خلال الفترة من 30 نوفمبر إلى 12 ديسمبر 2023، تتواصل جهود دولة الإمارات في تنفيذ خطتها الاستراتيجية لتحقيق الحياد المناخي بحلول عام 2050.

ومن المتوقع أن يجمع مؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغير المناخ (COP28) أكثر من 70 ألف شخص، بما في ذلك رؤساء الدول والمسؤولون الحكوميون وعدد من قادة الصناعة الدوليين وممثلي القطاع الخاص والمجتمع الأكاديمي والخبراء والشباب والمجتمع المدني والشعوب الأصلية والمنظمات غير الحكومية. ممثلين.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *