هل يحدث حمل قبل الدورة بيوم ونصائح لزيادة فرص الحمل

هل يحدث الحمل في اليوم السابق للدورة الشهرية؟ تتساءل الكثير من النساء عن إمكانية حدوث الحمل عندما يتم الجماع في اليوم السابق للدورة الشهرية، أو عن المواعيد المناسبة لحدوث الحمل. في السطور التالية سنتحدث عن الإجابة على هذا السؤال والتعرف على إمكانية الحمل قبل الدورة بيوم، وقبل الدورة بيومين، وأيضاً أثناء الدورة، وكذلك أيام التبويض المناسبة لحدوث الحمل وغيرها الكثير من المعلومات الإضافية حول هذا الموضوع.

فترة التبويض

تعتبر فترة الإباضة هي الفترة الأمثل التي يتم فيها حدوث الحمل بنجاح أثناء الجماع، لأنه خلال هذه الفترة تكون البويضة جاهزة للتخصيب بواسطة الحيوان المنوي لبداية الحمل. تبدأ فترة التبويض تقريبًا في اليوم الرابع عشر من الدورة الشهرية، وتستمر هذه الفترة لبضعة أيام وهناك فرصة لحدوث الحمل تكون في أعلى مستوياتها الممكنة، وبالطبع يختلف وقت التبويض من امرأة لأخرى حسب التوقيت الدورة الشهرية وتوقيت خروج البويضة من المبيض للتخصيب الجاهز والتلقيح بالحيوانات المنوية.[1]

هل يحدث الحمل في اليوم السابق للدورة الشهرية؟

إن احتمالية الحمل في اليوم السابق للدورة الشهرية منخفضة جداً، لأن الإباضة تحدث قبل أسبوعين فقط من الدورة الشهرية المنتظمة للمرأة، وعندما تخرج البويضة من المبيض فإنها تعيش لمدة 12-24 ساعة. انتظار عملية التلقيح والتخصيب بالحيوانات المنوية، سيأتي الحمل، ولكن في اليوم الذي يسبق الدورة الشهرية بيوم تكون فرصة التلقيح الاصطناعي والتخصيب وبالتالي الحمل منخفضة جداً.[1]

ما هي فرص الحمل أثناء الدورة الشهرية؟

من المحتمل جدًا ألا يحدث الحمل أثناء الدورة الشهرية إذا قمت بالجماع، لأن الحيض هو علامة على أن البويضة لم يتم تخصيبها أو زرعها، مما يؤدي إلى انخفاض مستويات الهرمونات الجنسية وتساقط بطانة الرحم. في مرحلة دورة الإباضة، يبقى احتمال الحمل قائما. تنام المرأة قليلاً جداً حتى اليوم التالي من الإباضة. إذا كانت دورتها الشهرية قصيرة جدًا، فقد تحدث الإباضة بعد انتهاء الدورة الشهرية بوقت قصير. وبما أن الحيوانات المنوية يمكن أن تعيش في الجهاز التناسلي للمرأة لمدة تصل إلى خمسة أيام، فإن فرصة الحمل تكون ضئيلة، حيث أن ممارسة الجنس في نهاية الدورة الشهرية يمكن أن يؤدي إلى الحمل بعد عدة أيام.[1]

هل من الممكن حدوث حمل بعد انتهاء الدورة بيومين؟

نعم يمكن أن يأتي الحمل بعد يومين من انتهاء الدورة الشهرية، خاصة إذا توقفت المرأة بسرعة، لأن الحيوانات المنوية يمكن أن تبقى حية لمدة تصل إلى خمسة أيام، ولكن لا ينبغي الاعتماد على هذا التوقيت عند بدء الحمل، لأن الفرصة لا تزال منخفضة. ومن الأفضل ممارسة العلاقة الحميمة أثناء فترة التبويض لأنه أفضل وقت لحدوث الحمل.[1]

حدوث الحمل مباشرة بعد الدورة الشهرية

خلال هذه الفترة يمكن أن يحدث الحمل لأن المرأة تدخل فترة جديدة من الخصوبة، لكن الفرصة لا تزال منخفضة ولا ينبغي الاعتماد عليها عند بدء الحمل، لأن مدة التبويض هي 28-30 يوما، وفترة الخصوبة تكون عادة ما بين اليوم 11 و 21، وإذا استمرت الدورة الشهرية من خمسة إلى سبعة أيام، وبعد الحيض تكون المرأة بالفعل قريبة من نافذة الخصوبة تلك.[1]

هل يحدث الحمل قبل الدورة الشهرية بساعات؟

لا يمكن أن يحدث الحمل قبل ساعات من الدورة الشهرية، لأن الحيوانات المنوية حينها لا تعود قادرة على تخصيب البويضة وتتدمر بطانة الرحم وتخرج من فتحة المهبل في بداية الدورة الشهرية. ولا ينصح بممارسة العلاقة الحميمة قبل ساعات من موعد الدورة الشهرية، إذا كان مخططاً لها في بداية الحمل، لأن فرصة الحمل خلال هذه الفترة تكون ضئيلة جداً.[1]

الأيام المناسبة للحمل بعد الدورة الشهرية

أفضل فترة للحمل بعد الدورة الشهرية هي فترة الإباضة، لأن في هذه الفترة تكون البويضة جاهزة للتخصيب بواسطة الحيوان المنوي لبداية الحمل. ويستمر بضعة أيام واحتمال الحمل أكبر، ماذا يمكنك أن تفعلي؟[1]

الأعراض التي تشير إلى الإباضة

هناك بعض العلامات التي تشير إلى حدوث الإباضة، وهو الوقت الأمثل لبدء الحمل، ومن أهم هذه الأعراض ما يلي:[2]

  • ارتفاع طفيف في درجة حرارة الجسم.
  • تورم الثديين.
  • الشعور بالرغبة في إقامة علاقة حميمة.
  • زيادة الإفرازات المهبلية.
  • بقع صغيرة من الدم يمكن ملاحظتها في الملابس الداخلية.
  • الشعور بألم في المبيضين.
  • زيادة كمية اللعاب.

أعراض اضطراب التبويض

هناك بعض العلامات التي تشير إلى ضعف التبويض عند المرأة، ومن أهم هذه الأعراض ما يلي:[3]

  • الشعور بالتعب والإرهاق.
  • فقدان التركيز.
  • التعرق الزائد.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • لا يريد علاقة.
  • قلة الإفرازات المهبلية.
  • جفاف المهبل.
  • الشعور بالألم أثناء الجماع.

نصائح لزيادة فرص الحمل

هناك بعض النصائح التي يجب اتباعها لزيادة فرص الحمل ومن أهم هذه النصائح ما يلي:

  • ممارسة العلاقة الحميمة أثناء فترة الإباضة، وهي حوالي اليوم الرابع عشر من الدورة الشهرية، وتستمر هذه الفترة لبضعة أيام.
  • زيادة الجماع أثناء فترة التبويض.
  • توقف عن التدخين.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على الألياف الغذائية المفيدة، مثل الفواكه والخضروات.
  • تجنب أي شكل من أشكال تحديد النسل.
  • تجنب تناول الأدوية التي تحتوي على الهرمونات دون التحدث مع طبيبك.
  • علاج وإدارة الأمراض والمشاكل الصحية الكامنة.
  • الابتعاد عن التوتر والضغط النفسي.

وأخيراً أجبنا على سؤال: هل يحدث الحمل في اليوم السابق للحيض؟ كما سنتعرف بالتفصيل على التوقيت المناسب للحمل وبعض النصائح التي يجب اتباعها لزيادة احتمالية الحمل.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *