هل البكاء يفطر الصائم

هل البكاء يفسد الصيام؟ ما هي مبطلات الصيام؟ هناك أسئلة كثيرة تطرح حول ما يفطر الصائم ويفسد صومه، لأن هناك أشياء كثيرة تفطر ويجب على المسلم أن يعرفها، لذلك سنتعرف على هذا الموضوع بالتفصيل.

هل يجوز تنظيف الأسنان أثناء الصيام؟ مسموح
هل دخول الماء إلى الأنف يبطل الصيام؟ لا يبطل

هل البكاء يفسد الصيام؟

البكاء لا يفطر إذا تسربت الدموع من الأنف إلى الفم، وذلك لصعوبة تجنبه، إذ لا يستطيع الإنسان المسلم التحكم في ذلك لأنه لا إرادي، ولكن يجب أن يعلم أنه إذا نزلت الدموع من العين إلى الوجه إلى الفم، فهذا يفسد الصوم.

فإذا ابتلعها المسلم عمداً، كان ذلك من المفسدات، بخلاف القليل منه، فإن كان قطرة أو قطرتين فلا بأس به، ولكن هناك بعض الأقوال من المذهب الحنفي الذي ورأى أن الدموع والعرق إذا نزل على الحلق وكثرا حتى يشعر الصائم بملوحته في حلقه. يفسد الصوم، ولكن قطرة أو قطرتين لا تفسد الصوم.

هل ابتلاع أي شيء يفسد الصيام من الارتجاع؟

ولمعرفة هل البكاء مفطر يمكن القول إن ابتلاع شيء من القلس بعد القدرة على القيء مفطر، ويجب عليه قضاء ذلك اليوم عند أصحاب المذهبين الحنبلي والشافعي وبعض المذاهب الإسلامية. ويمكن التعرف على آراء المذاهب حول هذا الموضوع من خلال ما يلي:

  • ويرى الشافعية أن الارتجاع يفسد الصوم بعد خروجه من حرف H إلى جانب الفم، مع احتمال رميه.
  • أما الحنابلة فيرون أن الجزر يفسد الصوم إذا وصل إلى الخارج (الفم).
  • ويرى المالكية أن الارتجاع يفسد الصوم إذا ابتلع أثناء الصلاة مع احتمال القيء. كما أنه مبطل للصلاة ويجب القضاء عند بعض أهل العلم. أما إذا لم يمكن قذفه، أو لم يمكن رميه، ورجع خارجاً عن إرادة المرتجع، أو بغير عمد، فلا تفسد الصلاة ولا الصوم.

ما هو الإفراز الذي يفطر الصيام؟

وبعد التحقق من كون البكاء مفطراً يمكن القول أن هناك ثلاثة أنواع من الإفرازات المفطرات، وهذه الإفرازات هي كما يلي:

  • المخاط: لا يفطر إلا إذا خرج وابتلعه الصائم عمداً، فيجب القضاء.
  • الارتجاع: يفطر إذا استطاع الصائم إخراجه، ويصل إلى الفم ويبتلعه.
  • الدموع: الدمعة إذا دخلت الأنف بغير قصد لا تفطر، وإذا وقعت على الوجه فابتلعها عمداً أفطرت وعليه القضاء.

ما هي مبطلات الصيام؟

ولمعرفة ما إذا كان البكاء مفطراً يمكن أن نتعرف على المفطرات، وتتمثل في ما يلي:

  • وكل ما وصل إلى المعدة عمداً، كالأكل والشرب، فهو مفسد للصيام. وكل ما وصل إلى المعدة عمداً كالحلق أو المعدة أو الدماغ فهو مفسد للصيام.
  • يفسد الجماع إذا اجتمع الختانان وانقطعت القلفة في إحدى الطريقتين، سواء كان بإنزال أم لا، أما إذا كان ذلك عمداً واختياراً فإن الصائم يأثم ويجب عليه القضاء.
  • والقيء، أي القيء عمداً عن طريق القيء من البطن، يفسد الصوم. وكذلك من غلب عليه القيء وخرج كرها، فإن الصائم يعيده إلى المعدة عمداً، مما يبطله.
  • الإنزال، أي إنزال المني عمداً، وهو يعني خروج المني بالجماع مع الشهوة، لأن الصيام يكون بترك المفطرات، أي الامتناع عن الشهوة، أما في حالة الإنزال بالرطب الحلم، هذا ليس باطلاً.
  • الردة هي الرجوع عن الإسلام إلى الكفر باختيار الكفر صراحة.
  • الحيض والنفاس بعد الولادة، وهو الدم الذي يخرج من أطول جزء من رحم المرأة صحياً، دون سبب للنفاس، والنفاس هو الدم الذي يخرج بعد الولادة، لأن صوم المرأة يفسد. بخروج الدم في يوم الصيام، ولو قبل غروب الشمس بلحظة.
  • الجنون والإغماء والسكر يفسد الصوم، والنوم لا يفسده.

ويرى ابن عثيمين أن دمع العين لا يفطر. بل إن كانوا من خشية الله عز وجل فهم محمودون. وأيضاً إن كانت من وجع في العيون فلا عون لها، وإن كانت من البكاء على ضال فهي من الطبيعة البشرية.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *