هل الاحتفال باليوم الوطني حرام ام حلال

هل الاحتفال باليوم الوطني حرام أم يجوز؟ اليوم الوطني في المملكة العربية السعودية. ويحتفل به الشعب السعودي ويوليه أهمية كبيرة، ويريد ال توضيح موقف الشرع الحقيقي الذي يحتفل به في هذه المناسبات.

هل الاحتفال باليوم الوطني حرام؟

وعلى الراجح من أقوال العلماء أنه لا يجوز الاحتفال باليوم الوطني في بلاد المسلمين. وهذا العيد لا أصل له في الإسلام، والاحتفال بالأعياد الوطنية والقومية وغيرها من أنواع الأعياد تشبيه لأعداء الله وأعداء المسلمين، ولا يجوز لمسلم أن يهتم بهذه الأيام أو يستعد لها. امدحهم أو امتدحهم أو شجع على احتفالهم. وكذلك لا يجوز للمسلم أن يهنئهم وينوي العبادة والتقرب. لأن هذا هرتز. وقد حذره الله صلى الله عليه وسلم من ذلك، والله أعلم.

ابن باز، حكم الاحتفال باليوم الوطني

قال الشيخ ابن باز رحمه الله في إحدى فتاواه إن الاحتفال باليوم الوطني ليس إلا بدعة وبدعة في دين الإسلام، وأنه لا يجوز اتباع هذه البدعة. آه. والاحتفال بمثل هذه الأيام ليس له أصل في الكتاب ولا السنة، لأنه يوقع المسلمين في ضلال مبين، وقد شرع الله تعالى للمسلمين عيدين في السنة، وهما عيد الفطر. ولا يجوز للمسلم أن يحتفل بغير هذه والله أعلم.

هل يجوز الاحتفال باليوم الوطني؟

وأما مسألة الاحتفال بالأعياد الوطنية فقد ورد في ال الإسلامي أن الاحتفال بهذه الأعياد حرام ولا يجوز للمسلمين.لقد شرع الله تعالى للمسلمين أن يحتفلوا بعيدين فقط في السنة، وهما رمضان وعيد الأضحى. ولم يكن هناك خبر عن رسول الله صلى الله عليه وسلم. وذكر أن أصحابه الكرام أو مريديه الكرام كانوا يحتفلون بيوم النصر أو يوم التأسيس أو يوم الفتح، ولذلك لا يجوز الاحتفال بالأعياد الوطنية، والله العالم.

هل يجوز الاحتفال باليوم الوطني؟ ابن عثيمين

وأفتى الشيخ ابن عثيمين رحمه الله في الاحتفال باليوم الوطني، قائلاً “”الاحتفال باليوم الوطني من المحرمات شرعاً، لأنه لا أصل له، ويحتفلون بأي من الانتصارات و” الفتوحات التي حققها رسول الله صلى الله عليه وسلم على الكفار.” فكيف الاحتفال بما لا معنى له مع أنه لم يثبت عن سلام وأصحابه؟ لا يجوز والله أعلم.

لذلك نصل إلى خاتمة المقال هل الاحتفال باليوم الوطني حرام أم يجوز؟ وقد بينا بهذه المناسبة الحكم الشرعي للاحتفال باليوم الوطني عند كثير من العلماء المعاصرين كابن باز وابن عثيمين رحمهما الله تعالى.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *