ننشرها بالصور | رغد صدام حسين تنشر مذكرات والدها في المعتقل الأمريكي.. فماذا قال قبل إعدامه؟!

مذكرات صدام حسين في السجن كانت الهدية التي قدمتها رغد حسين في الذكرى السابعة والثمانين لميلاد والدها الرئيس العراقي السابق الذي انتهى مصيره على حافة سقالة الإعدام في بحر العراق مذكرات بدأت الابنة بنشرها، سنكتشف محتواها معًا.

مذكرات صدام حسين في السجن

في الفترة ما بين عامي 2003 و2006، عندما تم اعتقال الرئيس العراقي صدام حسين في الولايات المتحدة الأمريكية بعد نجاح عملية الفجر الأحمر، والتي أسفرت عن وقوعه بين أيديهم، هذا ما قرر أن يكتبه في مذكراته واصفاً إياه حالته داخل أسوار السجن والتي نشرتها ابنته رغد بعد أكثر من عشرين عاماً.

بدأ صدام مذكراته بالحديث عن كابوس حلم به في المنام وكان فيه حزمة من القماش في سرواله، وهو ما فسره على أنه انعكاس للمعاناة الحقيقية التي عاشها في السجن، إضافة إلى الألم العضوي الذي نتج عنه. بسبب معاناته من مرض رفض إخبار الطبيب الأمريكي به.

ويمضي صدام في وصف يقينه بجهود المقاومة العراقية المضنية ضد الغزاة الأمريكان، والتي كان يعلم أنها ستصل إليه، ويعود مرة أخرى للحديث عن اكتشاف التهاب البروستاتا، الذي كان ينتظر قرار الأطباء بشأنه. يحتاج لعملية جراحية أم لا.

وفي الصفحة 38 من 40 صفحة نشرتها رغد، ذكر صدام حسين أنه لم يسمع صوت الانفجارات منذ أيام، وهو ما فسره بنجاح المقاومة في تحديد مكانه.

صور من مذكرات صدام حسين

وأشارت رغد صدام حسين إلى أنها ستبدأ بنشر صور من مذكرات والدها عبر حسابها على منصة X؛ وذلك لأن دور النشر لديها تحذيرات من نشر هذه المذكرات، ويمكن قراءتها عبر موقع رغد الرسمي.من هناهنا جزء منه:

وعلى مدى أكثر من عشرين عاما، تولى صدام حسين قيادة الدولة العراقية، حتى تم اعتقاله أخيرا وسجنه واحتجازه في غياب المعتقلات الأمريكية. من هي ابنته التي قررت أخيرًا الكشف عن أسرار والدها للجمهور.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *