مصرع أول مصري في العاصفة "دانيال" (صورة)

لقي شاب مصري حتفه بعد أن ضربت عاصفة “دانيال” مدن ليبيا بقوة، فدمرت كل شيء أخضر وجاف، وتسببت في سقوط آلاف الضحايا بينهم قتلى ومشردون.

وذكرت وسائل إعلام مصرية أن الشاب المتوفى يدعى إسلام عبد الجليل زين، في منتصف الثلاثينيات من عمره، من محافظة بني سويف وسط البلاد. كان يعمل في منطقة درنة الليبية عندما ضربته عاصفة قوية فسقط. موت

وتداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي في ليبيا، صورة لجثة شاب مرفقة بتعليق: “إنا لله وإنا إليه راجعون، هذه الجثة في مستشفى البيضاء لمن يتعرف عليها”، حتى أصدقاؤه. العيش معه تعرف عليه.

ثم نعى الأصدقاء ومن عرفوا الجثمان الشاب الراحل، وكتب أحدهم: “لقد توفي أخي وحبيبي مصطفى الزين، توفي في حادث إعصار في ليبيا”.

وأضاف في تدوينته: “أشهد الله لك يا مصطفى أنك كنت خير أخ، وخير العشرة الأخيار، وحبيب النبي محمد وآل محمد، أسأل الله لك في ‘تكتب’ سطور الشهداء ولتربط بين قلوب أهلك وأصدقائك وخاصة أهلنا في الجزيرة.

بينما قال مصري يدعى عبد الله الفيومي، أحد جيران الشاب الراحل، إنه أب لـ3 أطفال أكبرهم في الصف الأول الثانوي وأصغرهم عمره 5 سنوات، و أعلن أن مهنته “نقاش” وسافر للعمل في ليبيا منذ 7 أشهر.

ويحاول أصدقاء الشاب استكمال الإجراءات القانونية والسفر والحصول على تصريح دفن لنقل الجثة إلى مصر ودفنه بمقر سكنه بمنطقة الجزيرة العالية بمحافظة بني سويف.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *