ما هو الوقت المناسب لترك المزدلفة والذهاب إلى المنى؟

يستقبل موسم الحج الآن ملايين الحجاج، وأحد الأماكن الرئيسية التي يذهب إليها الحجاج هي مزدلفة. وذلك بعد إتمام الركن الأكبر من الحج في التاسع من ذي الحجة وتسعى الهيئة السعودية جاهدة لتوفير الراحة للحجاج.

مزدلفة وسبب تسميتها بهذا الاسم

وهو المكان الذي يمر عبره الحجاج لأداء مناسك الحج، ويقع بين موقعي منى وعرفات، وله ثلاثة أسماء: مزدلفة، والمشعر الحرام، و. المشعر الحرام سمي بهذا الاسم لأن الناس هناك اقتربوا من منى بعد الخروج من عرفات، وقيل أيضا لأن الناس اجتمعوا عليهم – اجتمعوا حين نزلوا واجتمعوا بهم.

متى ينتقل الحجاج من مزدلفة إلى الميناء؟

إقامة الحجاج في مزدلفة ليلاً بعد الانتهاء من وقفة عرفات في مزدلفة، وأداء صلاة المغرب والعشاء جمعاً وقصراً، وجمع الحصى الذي سيستعمل في رمي منى، ويقيم الحجاج في مزدلفة حتى صباح العيد الأضحى، ثم ينتقل إلى منى ومن أقام في مزدلفة بعد نصف الليل، ولو قليلا، فقد قضى القدر الكافي من الليل في مزدلفة.

قرار المبيت في مزدلفة

سكن الحاج وفي مزدلفة يجوز على أنه سنة له إذا كان مناسباً لحاله وقدرته وتنظيم فرقته، ولا فدية عليه إذا تركها، لا سيما إذا كان له عذر. في ذلك، ولا حرج عليه.

  • وقال بعضهم: هو عمود.
  • ومنهم من قال وجوباً.
  • وقال بعضهم: مستحب.
  • والراجح من كلام أهل العلم أنه واجب.
  • وعلى هذا فمن خرج من مزدلفة قبل منتصف الليل فعليه دم.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *