سر الوميض الأزرق الغريب.. ماذا حدث في السماء لحظة زلزال المغرب؟ (فيديو)

أظهر مقطع فيديو من إحدى كاميرات المراقبة في المغرب ومضات غامضة من الضوء الأزرق في السماء وقت وقوع الزلزال المدمر.

وبلغت قوة الزلزال 7 درجات على مقياس ريختر، وأوقعت العديد من الخسائر المادية والبشرية.

أصبحت ومضات الضوء الأزرق التي ظهرت وقت زلزال المغرب حديث مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي، حيث اعتبرها البعض ظاهرة خارقة للطبيعة، فيما أوضح العلماء أنها ظاهرة طبيعية تحدث نتيجة الكسر الذي يحدث في الصفائح أو طبقات الصخور.

يُعرف الضوء الأزرق الذي يظهر في السماء وقت وقوع الزلزال باسم “الوميض البركاني” أو “البرق الزلزالي”، وهو ظاهرة مؤقتة تحدث نتيجة الكسر الذي يحدث في الصفائح أو الطبقات الصخرية

ويحدث هذا الكسر بسبب الاحتكاك الشديد بين الكتلتين في منطقة الكسر أو الصدع، خاصة إذا كانت مساحة الاحتكاك كبيرة تصل إلى 3 أو 6 أمتار.

ويزداد تأثير الاحتكاك عندما يكون الكسر في الصخور الصلبة أو البازلت، مما يؤدي إلى ارتفاع الحرارة والوميض.

ويعتبر هذا الضوء أو الوميض أمراً طبيعياً بعد حدوث الكسر، بالإضافة إلى سماع صوت يشبه الانفجار نتيجة لهذا الكسر.

ولا يحدث الوميض الأزرق في جميع الزلازل، بل يرتبط فقط بالصخور الصلبة والحركة على جانبي الصدوع، وقد تم تسجيل هذه الظاهرة في العديد من الزلازل حول العالم، بما في ذلك زلزال تركيا وسوريا منذ 7 أشهر

وأعلن ملك المغرب محمد السادس، مساء السبت، الحداد الوطني ثلاثة أيام على أرواح من قضوا جراء الزلزال، كما أمر بتسريع عمليات الإنقاذ.

مقطع من كاميرا مراقبة في المغرب يظهر ومضات ضوئية زرقاء غامضة في الأفق، علما أن هذه الأضواء نفسها ظهرت وقت الزلزال الذي ضرب تركيا وسوريا قبل 7 أشهر.

— العربي العسكري (@ashrafnsier)

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *