زلزال المغرب.. هزات تهدد الموسم السياحي

وأدى زلزال المغرب إلى تدمير أسوار مدينة مراكش التاريخية وتدمير العديد من المباني، ليشكل صدمة للموسم السياحي في البلاد، الذي حقق إيرادات تاريخية في عام 2023.

قال التلفزيون الرسمي المغربي نقلا عن وزارة الداخلية إن 632 شخصا على الأقل قتلوا وأصيب 329 آخرون في الزلزال الذي ضرب المغرب في وقت متأخر من يوم الجمعة، بحسب رويترز.

ويشهد مؤشر الدخل السياحي في المغرب نموا متواصلا، حيث تم الإعلان عن ارتفاع ملحوظ في الدخل السياحي من العملة الصعبة منذ بداية العام الجاري، وهو ما يفوق دخل ما قبل كورونا.

وبحسب وزارة السياحة والصناعات التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، بلغت إيرادات السياحة من العملة الصعبة ما يعادل 47.8 مليار درهم في نهاية يونيو 2023، محققة زيادة استثنائية بنسبة 43% مقارنة بنفس الفترة من عام 2019.

ولعب شهر يونيو دوراً بارزاً في هذا الأداء حيث وصلت الإيرادات إلى 7.2 مليار درهم بزيادة قدرها 45% مقارنة بشهر يونيو 2019.

ويعود هذا النجاح إلى الارتفاع الملحوظ في أعداد السياح الوافدين إلى المغرب نهاية يونيو الماضي، والذي وصل إلى 6.5 مليون سائح، مسجلين نموا بنسبة 21% مقارنة بنفس الفترة من عام 2019.

وأشادت وزيرة السياحة والحرف والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، فاطمة الزهراء عمور، بهذا الإنجاز الاستثنائي، مشيرة إلى أن الإنجازات القياسية ترجع إلى التواجد الدولي الاستثنائي للمملكة وانكشافها العالمي خلال مونديال 2022، فضلا عن الدعم الحكومي المتواصل. لقطاع السياحة من خلال خطة الطوارئ والترويج المستمر وتحسين الربط الجوي. كما أشادت بالالتزام القوي للمتخصصين في القطاع الذين ساهموا في تحسين التجربة السياحية ولعبوا دورًا حاسمًا في نجاح القطاع.

من ناحية أخرى، قال سكان مدينة مراكش، أقرب مدينة كبرى إلى مركز الزلزال العنيف الذي ضرب المغرب صباح السبت، إن بعض المباني في المدينة القديمة انهارت، فضلا عن أجزاء من سور المدينة القديمة، الذي مدرج في قائمة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو). وعرض التلفزيون المحلي صورا لانهيار مئذنة مسجد قديم وتناثر الحطام على السيارات المتهدمة.

كما نشر مغاربة مقاطع فيديو تظهر الأضرار التي لحقت بأجزاء من الأسوار الحمراء الشهيرة المحيطة بمدينة مراكش القديمة المدرجة على لائحة التراث العالمي لليونسكو.

وقال مسؤول المنطقة إن معظم الوفيات حدثت في مناطق جبلية يصعب الوصول إليها.

المدينة القديمة

يُذكر أن مدينة مراكش القديمة يطلق عليها اسم “المدينة القديمة” وتعتبر من أهم الأماكن السياحية في مراكش. تم تسجيلها عام 1985 على قائمة التراث العالمي التي أقرتها منظمة اليونسكو.

تم بناؤها في 1071-1072، لتكون عاصمة الدولة المرابطية ومن ثم الدولة الموحدية. تضم مجموعة من الآثار التي تركها الموحدون والمرابطون وكذلك السعديون، بما في ذلك أسوارها وأبوابها، ومسجد الكتبية ومئذنته التي يصل ارتفاعها إلى 77 مترا، ومواقع وآثار السعديين، وكذلك كالبيوت التقليدية القديمة بالرياض وغيرها ذات طابعها المغربي القديم المميز.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *