ثورة في النقل الحديث.. “قطار المشاعر المقدسة” يقدم خدماته لضيوف الرحمن

في قلب المملكة العربية السعودية، يبرز مشروع قطار المشاعر المقدسة كأحد أهم الإنجازات الهندسية التي تم تنفيذها خلال الخمسة عشر عاماً الماضية، محققاً نقلة نوعية في خدمات نقل حجاج بيت الله الحرام هذا المشروع الرائد والتي حازت على جوائز عالمية مرموقة مثل “جائزة فرنسا للرجل المثالي الأمريكي” وهي تحفة فنية توجت في القرن الماضي ضمن أفضل 24 مشروعا هندسيا في العالم.

قطار المشاعر المقدسة

وتم تصميم قطار المشاعر ليكون نظام نقل كهربائي متطور يقدم خدمات هامة للحجاج خلال فترة تسهيل تنقلهم بين منى وعرفات ومزدلفة لمدة عامين، بأيدي خبراء شركة الإنشاءات الصينية. السكك الحديدية السعودية المحدودة، يمتد خط السكة الحديد على مسافة 18 كيلومترا، يتضمن تسع محطات موزعة بين المواقع الثلاثة وجسر الجمرات، بسرعة قصوى تبلغ 80 كيلومترا في الساعة، مما يجعل المسافة بين منى وعرفات تقريبا يمكن أن تغطي عشرين دقيقة. .

ثلاثة آلاف راكب

يتكون أسطول قطار المشاعر من 17 قطاراً، يتسع كل قطار لـ 3000 راكب، بمقاعد تحتوي على 20% من إجمالي الركاب، مما يجعله يستوعب 72000 راكب في الساعة لحركة الحجاج بكل سهولة وسلاسة مع مراعاة الأعداد الكبيرة التي تستخدم هذا النظام الفريد.

نموذج للنقل الجماعي الفعال

ويعد قطار المشاعر نموذجا لوسائل النقل الجماعي الفعالة، حيث يساهم في نقل مئات الآلاف من الحجاج بكل سهولة ويسر، ويخفف بشكل كبير من الازدحام المروري ويساهم في تقليل الانبعاثات الكربونية، مما يجعله صديقا للبيئة مع انبعاثات كربونية تكاد تكون معدومة، و مما يساهم في الحفاظ على البيئة المحيطة وصحة الحجاج.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *