“الدولى لجمعيات الصليب الأحمر”: التعامل مع تداعيات زلزال المغرب قد يستغرق سنوات

أكد الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر، ومقره جنيف، أن التعامل مع تبعات الزلزال المدمر الذي ضرب المغرب قد يستغرق أشهرا، إن لم يكن سنوات.

نقلت قناة فرانس 24 الإخبارية في نشرتها الإنجليزية اليوم (السبت)، عن المدير الإقليمي للاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حسام الشرقاوي، قوله: “المنظمة الآن حول النصف الأحمر المغربي لدعم مضيفا أننا نتوقع أن يستغرق الأمر أشهرا. إن لم يكن سنوات لمعالجة الأزمة.

وقالت وزارة الداخلية إن حصيلة ضحايا الزلزال ارتفعت إلى 1305 قتلى و1832 جريحا.

تقدم العديد من الدول والمنظمات تعازيها للمغرب في ضحايا الزلزال المدمر الذي ضرب المملكة، مساء السبت، بقوة 7 درجات على مقياس ريختر، حيث شهدت المملكة كارثة وليلة رهيبة، وكان مركزه ووقع الزلزال في قرية “إغيل” في محافظة الحوز.

وأعلن ملك المغرب محمد السادس، مساء السبت، الحداد الوطني ثلاثة أيام على أرواح من قضوا جراء الزلزال المدمر، كما أمر بتسريع عمليات الإنقاذ.

أصدر الديوان الملكي المغربي، بيانا نشرته وكالة الأنباء الرسمية، أشار فيه إلى التعليمات التي أصدرها الملك محمد السادس، بعد أن ترأس جلسة عمل خصصت لبحث الوضع على إثر الزلزال الأليم.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *