اعرف فضلها وثوابها… صلاة التهجد كم ركعة في البيت وكيف تصلى

صلاة التهجد: كم ركعة في البيت؟ وهي صلاة تطوع ومندوبة، وتعني الصلاة في جوف الليل والناس نيام، لأن صلاة التهجد من الصلوات التي يحب جميع المسلمين أدائها في العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك. وتعلن عنه الهيئات والشؤون الدينية في الدولة، وسنقوم من خلال موقعنا بعرض الفضل والأجر.

صلاة التهجد كم ركعة في البيت

إن صلاة التهجد سنة عن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – وحافظ عليها كباقي صلوات التطوع، تصلى ركعتين في المرة الواحدة، وأقل عدد . والركعة ركعتان باتفاق أهل العلم، ولم يذكر أكثرهما، وكان النبي يصلي في الليل إحدى عشرة ركعة.

فقد جاء عن السيدة عائشة أم المؤمنين -رضي الله عنها- في السنة النبوية أنها قالت: «سأل عائشة رضي الله عنها: كيف كانت الصلاة؟ لرسول الله صلى الله عليه وسلم في رمضان قالت: ما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يزيد في رمضان ولا في غيره على إحدى عشرة ركعة؟ يصلي أربع مرات…”

«…فلا تسأل عن جمالها وطولها، فعليه أن يصلي على أربع. قالت عائشة: فقلت: يا رسول الله، أتنام قبل أن توتر؟ فقال: يا عائشة، تنام عيني ولا ينام قلبي» (المصدر: صحيح البخاري).

فضل صلاة التهجد وثوابها

وتجدر الإشارة إلى أن صلاة التهجد لها أجر وفضل وأجر كبير جداً على المصلين، ومن فضائلها ما يلي:

  • ومن أسباب رفع الدرجات في الجنة أنها أفضل الصلاة بعد الفريضة.
  • إن الذين يحافظون على صلاة التهجد وقيام الليل هم محسنون، يستحقون فضل رب العالمين وجنته.
  • إن الذين يصلون قيام الليل هم أهل ذكر وليسوا أهل غفلة.
  • الحصول على شرف عظيم في الآخرة.
  • وفضل صلاة التهجد في ليلة القدر أنها تكفر السيئات والخطايا، بما في ذلك الذنوب.
  • سبب قوي لترك الذنوب والمعاصي، والإقبال على طاعة الله عز وجل.
  • سبب لمحبة الله تعالى لعباده الصالحين والمطيعين.

يهتم جميع أفراد الأمة الإسلامية بمعرفة فضل وثواب أداء صلاة التهجد في العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك، خاصة عندما تتزامن مع ليلة القدر، بالإضافة إلى معرفة هل الصلاة ركعتين أم لا ركعة أو أكثر لنيل أكبر عدد من الحسنات والأجر.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *