إحدى أشهر معارك تاريخ المملكة | ما اسم المعركة التي وقعت بين ابن رشيد وابن صباح؟!

ما اسم المعركة التي دارت بين ابن رشيد وابن صباح والتي لا يزال التاريخ يحكي عنها؟ إحدى المعارك الشرسة التي كتبت على جدران تاريخ السعودية والكويت، والتي أسفرت عن اشتباك شرس بين اثنين من شخصياتها الشهيرة، وعلى إثرها نتعرف على تفاصيل تلك المعركة.

ما اسم المعركة التي دارت بين ابن رشيد وابن صباح؟

وفي شهر ذي القعدة سنة 1318هـ/مارس 1901م، اندلعت معركة عنيفة في إحدى مناطق بريدة بالمملكة العربية السعودية تسمى الصريف، والتي تعتبر من المناطق البارزة. معارك كان طرفاها عبد العزيز المتعب الرشيد ومبارك الصباح، وهي معركة الصريف.

سبب معركة الصريف

ويذكر المؤرخون أنه بعد انتهاء الدولة السعودية الثانية عام 1308هـ، تمكن محمد بن رشيد من السيطرة على كافة أجزاء نجد والمناطق المجاورة التي كانت خاضعة لحكم آل سعود.

وما حدث هو أن عبد العزيز عبد الرحمن بن فيصل قدم اقتراحا للشيخ مبارك الصباح، الذي كان أميرا للكويت آنذاك، بالتحرك إلى الرياض بجيش. وهذا لإخراجه من آل رشيد.

هذا هو بالضبط ما حدث؛ والتقى الصباح بابن رشيد في منطقة الصريف، وفي نفس الوقت سار عبد العزيز إلى الرياض لمحاصرتها حتى وصول الصباح منتصرا.

نتائج معركة الصريف

وبسبب المواجهتين المذكورتين تحسنت الأجواء فيهما. أما الأولى، وهي معركة، فقد انتهت بهزيمة الصباح على يد ابن رشيد. له.

لذلك نعرف اسم المعركة التي دارت بين ابن رشيد وابن صباح وما هي أبرز التفاصيل التي قد تكون مفقودة لدى البعض، لكن التاريخ لن ينساها إلى الأبد، بل سيظل يذكرها مع مرور الزمن والاختلاف بين الأجيال.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *